مجالات الاستجابة لوباء كوفيد-19 في لبنان

ما نعيشه اليوم في ظلّ جائحة "كوفيد-19" هو أزمة فعلية. ومثل أي أزمة أخرى، غالباً ما تُستثمر هذه الأوقات من اللاعبين السياسيين لإعادة التموضع وتغيير مواقعهم. لذلك، اختار مختبر المدن في بيروت النظر إلى كيفية تأثير الاستجابة لوباء كورونا على إعادة تشكيل المشهد الجغرافي السياسي في أعقاب انتفاضة 17 تشرين.

يوثق هذا المشروع استجابات 538 جهة فاعلة لوباء كوفيد-19 في لبنان بين شهري آذار وتموز 2020. وقد جمعنا هذه البيانات من مصادر مختلفة: وسائط إعلامية (التلفزيون، الصحف، مجلّات إلكترونية) ووسائل التواصل الاجتماعي (تويتر، فايسبوك، إنستغرام) ومواقع إلكترونية وملاحظات شخصية على الصعيد الميداني في حالات نادرة.

المدخل الساحلي لصيدا القديمة (قضاء صيدا). تستهدف اللافتة، التي وضعها السكّان المحلّيون كلّ من وسائل الإعلام والسياسيين على حدّ سواء، وتؤكّد على منع التقاط الصور أثناء توزيع المساعدات. تصوير: لونا دايخ، أيار 2020.
المدخل الساحلي لصيدا القديمة (قضاء صيدا). تستهدف اللافتة، التي وضعها السكّان المحلّيون كلّ من وسائل الإعلام والسياسيين على حدّ سواء، وتؤكّد على منع التقاط الصور أثناء توزيع المساعدات. تصوير: لونا دايخ، أيار 2020.

هذا المشروع هو من تنفيذ منى حرب وأحمد غربية ومنى فوّاز. ساهمت في البحث لونا دايخ ونفّذ التصميم كل من نور زغبي فارس وإسماعيل حطيط. يمكنكم الدخول إلى منصة كوفيد هنا وتحميل البيانات هنا.

تُصنّف استجابات الجهات الفاعلة كالآتي:

- أنواع الجهات الفاعلة: حكومية، بلدية، سياسية، دينية، دولية، منظمات غير حكومية، منظمات غير حكومية دولية، جامعات، حملات، مجموعات؛
- أنواع الاستجابات: العون والإغاثة، إجراءات وقائية، إنفاذ القوانين، خدمات طبية، مراكز للحجر، زراعة، دعم المأوى، دعم معنوي؛
- أماكن العمل: البلدية، المستوطنة غير الرسمية، مخيم اللاجئين

ولتخيّل الجهات الفاعلة وأنواع الاستجابات وأماكن العمل على الأراضي اللبنانية، أنشأنا واجهة إلكترونية تفاعلية لتمثيل البيانات جغرافياً على جميع المستويات ولرسم الارتباطات البيانية المتعددة بين المؤشرات. تُحلل الواجهة البيانات إلى ثلاث خرائط مختلفة يمكن تصفحها إما من خلال الاختصاص (محافظة أو قضاء أو منطقة): (أ) استجابات الأحزاب السياسية، (ب) استجابات الجهات الفاعلة، (ج) أنواع الاستجابات. كما وضعنا سلسة من الرسوم البيانية التفاعلية لإظهار العلاقات الناشئة بين المستويات المختلفة للبينات على هذه الخرائط.

تُظهر بيانات الواجهة الإلكترونية مجموعتين من النتائج نكتشفها بشكل موسع في مقالٍ قادم نضيفه هنا بعد نشره. أما في ما يلي، نلخص هذه النتائج.

تظهر النتائج تضخّم سياسات التجزئة الطائفية إذ تسيطر الأحزاب السياسية الطائفية على معظم المبادرات والتدخّلات الموثّقة في إطار الاستجابة للوباء، لا سيّما عبر تقديم خدمات الصحّة العامّة في مناطق نفوذها. تشمل هذه التدخّلات التطهير وتهيئة مراكز الحجر الصحّي وتوزيع المواد الغذائية، والتي تدبغ جميعها بشعارٍ أو بآخر، ما يعزِّز الانقسامات المناطقية والطائفية. تشارك المجموعات السياسية كافة في تقديم هذه الخدمات، مع بروز دور قويّ لحزب الله و شبه غياب لتيّار المستقبل، فيما حُدِّدت بعض الجهات الدينية وتحديداً المنظّمات الإسلامية السنّية في بيروت وصيدا، علماً أن معظم الأحزاب السياسية تنسّق مع البلديات من أجل تطبيق حظر التجول والإقفال العام. كما وثقنا بعذ الحوادث التي سجلت ضد اللاجئين السوريين والمهاجرين، كفرض الحجر على مبانٍ بأكملها بوجود القوى الأمنية 1، وإخلاء مبانٍ في مناطق أخرى. 2

ومن جهة أخرى، تظهر التوق إلى تنظيمات جماعية وإلى "جمهور" من خلال مبادرات المجتمع المدني التضامنية، والدعم الواسع للمستشفى الحكومي والعاملين فيه، الذي يذكّر بالتأثير القويّ للإحساس الجماعي وفقدان الجمهور الذي شهده العديد من الأشخاص خلال انتفاضة 17 تشرين. تستهدف مبادرات المجتمع المدني مواطن ضعف مختلفة: المجموعات  المهمشة (مثل عاملات المنازل المهاجرات مع إيغنا ليجنا، واللاجئون مع CRSP وخبز وملح، والمسنّون مع شريان الحياة وبيت البركة) والمجتمعات المحلّية (مثل نساند في عكار)، والقطاعات (مثل مبادرة Busline Heroes لسائقي الحافلات، وبيتنا بيتك للعاملين في مجال الصحّة).
مدخل الغازية (في صيدا) حيث أطلق حزب الله مركز تشخيص مجاني لفيروس كورونا لسكان المنطقة. تصوير: لونا دايخ، أيار 2020
مدخل الغازية (في صيدا) حيث أطلق حزب الله مركز تشخيص مجاني لفيروس كورونا لسكان المنطقة. تصوير: لونا دايخ، أيار 2020

لذا يشدد عملنا على دور إدارة الوباء في لبنان في تعزيز المناطق الجغرافية الطائفية، حتى مع بدء مرحلة اللقاحات حيث تتنافس الأحزاب السياسية في تأمين اللقاحات لجماهيرها في مناطق نفوذها 3 واضعة الانتخابات المقبلة نصب عينيها. ويؤكد هذا المشروع على الوجود الهام لمبادارات التضامن والتعاون المشترك التي تتحدى النظام السياسي والأخلاقي السائد.

1 شانتال لقيس، Locked Up: The Struggle Faced by Migrant Workers with Coronavirus in Lebanon، العربية، 4 تموز، 2020 https://english.alarabiya.net/en/views/news/middle-east/2020/07/04/Locked-up-The-struggle-faced-by-migrant-workers- with-coronavirus-in-Lebanon


2 سعدى علاو، Syrian Refugees in Lebanon Caught Between Corona and Destitution، المفكرة القانونية،
 1 أيار، 2020 https://english.legal-agenda.com/syrian-refugees-in-lebanon-caught-between-corona-and-destitution/ وأنظر أيضاً لور أيوب، Discrimination Amid Demands to Evict Ras Al Nabaa Workers،
 11 شباط، 2021 https://english.legal-agenda.com/discrimination-amid-demands-to-evict-ras-al-nabaa-workers/

3 إيميلي لويس، The Future Movement is building its own vaccination program as Lebanon’s public campaign falls short، لوريون توداي L’Orient Today 

 31 آذار، 2020 https://today.lorientlejour.com/article/1257216/the-future-movement-and-other-political-groups-are-building-their-ownvaccination-programs-as-lebanons-public-campaign-falls-short.html

   

الرخص ونسب العمل للمختبر

هذه الطبقات متوفرة تحت رخصة Open Database License (ODbL). عند استخدامكم لهذه الطبقات يرجى منكم نسب العمل لمختبر المدن في بيروت مستخدمين العبارة التالية: "مجالات الاستجابة لوباء كوفيد-19 في لبنان، من إعداد مختبر المدن في بيروت (الجامعة الأميركية في بيروت)."