دورة تدريب المواطن العالم في الكرنتينا

نظم مختبر المدن في بيروت دورة تدريبية تتألف من ورشة عمل احترافية في الجامعة الأميركية في بيروت في 14 و15 كانون الأول تبعها تدريب ميداني في 21 و22 كانون الأول، 2020. قدّمت ورشة العمل أهداف المشروع وطرق البحث وأخلاقياته وأدواته.

انطلاقاً من مبادراته للاستجابة لانفجار بيروت، جمع مختبر المدن في بيروت فريقاً من الباحثين للمساعدة في عملية التعافي الحضري لمنطقة الكرنتينا، إحدى أكثر الأحياء تضرراً جراء انفجار مرفأ بيروت. يعمل الفريق ضمن نهج شامل ينطلق من القاعدة إلى القمة ويتمحور حول الناس ويؤمن بالعدالة الاجتماعية وحماية التراث.ولإطلاق هذا المشروع، جمع فريق الباحثين في الكرنتينا بيانات مبدئية وتواصل مع السكان والجهات الفاعلة ثم أجرى مقابلات وجاهية مع سكان الحي وأصحاب الأعمال التجارية والمخاتير وأفراد فاعلين في المجتمع بالإضافة إلى الجهات الفاعلة الأساسية لفهم الديناميات الجارية على الأرض وتسجيل مخاوف الناس حول عملية إعادة الإعمار وتنسيق العمل بين مختلف الجهات الفاعلة كمرحلة أولية.

هذا المشروع من تنفيذ: هويدا الحارثيالتنسيق: بتول ياسينمستشارة دورة تدريب المواطن العالم: نجمة فيكيالباحثون: علي غدار، عبير شعيتلي، محمد شماع المواطنون العالمون: كارمن جبوري، دانييل  خضرا، جورج تتاريان، هالة السعيد، حسن الأسود، ليا عبود، ميشال خضرا، محمد عمشة، محمد السطوف، وائل السعيد، وطفة الشحادة، يحيى الأحمد السعيد  شركاء المشروع: برنامج الأمم المتحدة الإنمائيUNDP ، ريليف بروجكتRelief Project  (Institute of Global Prosperity، كلية لندن الجامعية)الهيئة الممولة: International Development Research Center (IDRC) 

بعد ذلك، وبهدف وضع المشروع على مساره الصحيح نحو جمع البيانات، وتخيل إطار التعافي وتصميمه، تبنى الفريق المنهج العلمي المعروف بالمواطن العالم، وهو منهج يتماشى في جوهره مع قيمنا ومبادئنا حول التعافي الحضري التشاركي المتمحور حول الناس الذي يأخذ بعين الاعتبار الحاجات والممارسات والثقافة المحلية. ينطلق هذا التدريب البحثي من المجتمع ويتم بالتعاون معه ومن أجله وهدفه منح الناس القدرة على فهم ظروفهم المحيطة والعمل على تغييرها. ولهذه الغاية اخترنا 12 باحثاً محلياً يعيشون في حي الكرنتينا من مختلف الفئات العمرية والجندرية والجنسيات والمستويات العلمية والخلفيات الثقافية والديانات. حرصنا قدر استطاعتنا على تشكيل فريق متنوع وشامل يمثل التنوع السكاني على الأرض وقد تلقّى الفريق المختار أجراً لقاء عمله.

هويدا الحارثي مديرة مشروع المواطن العالم في الجامعة الأميركية في بيروت في كانون الأول 2020 (تصوير: محمد الشماع)
هويدا الحارثي مديرة مشروع المواطن العالم في الجامعة الأميركية في بيروت في كانون الأول 2020 (تصوير: محمد الشماع)
المواطنون العالمون يمارسون مهارات البحث في الجامعة الأميركية في بيروت في كانون الأول 2020 (تصوير: علي غدار)
المواطنون العالمون يمارسون مهارات البحث في الجامعة الأميركية في بيروت في كانون الأول 2020 (تصوير: علي غدار)
شمل التدريب ورشة عمل امتدت على مدار يومين في الجامعة الأميركية في بيروت في 14 و15 كانون الأول 2020 تلاها تدريب ميداني في يومي 21 و22 كانون الأول 2020. قدّمت ورشة العمل أهداف المشروع وطرق البحث وأخلاقياته وثلاث أدوات للبحث هي: الملاحظات الميدانية والاستبيانات شبه المنظمة والخرائط الذهنية. كما خضع المتدربون لجلسات تدريبية حول استخدام الأدوات الرقمية (Survey 123 و Collector) في هيئة ندوات تفاعلية قدم فيها المدرب المشروع ومنهجيته وناقش المشاركين فيها عن أقسامه المختلفة.
مواطن عالم يجري مقابلة وجاهية مع أحد شكان حي الكرنتينا ضمن مساحة مفتوحة (تصوير: علي غدار)
مواطن عالم يجري مقابلة وجاهية مع أحد شكان حي الكرنتينا ضمن مساحة مفتوحة (تصوير: علي غدار)
المواطنون العالمون يجمعون الملاحظات المحلية ضمن منطقة الكرنتينا (تصوير: علي غدار)
المواطنون العالمون يجمعون الملاحظات المحلية ضمن منطقة الكرنتينا (تصوير: علي غدار)
ثمّ انطلق المشاركون مع باحثين متدربين من مختبر المدن إلى منطقة الكرنتينا لتسهيل مجريات العمل الميداني وعملية جمع البيانات والتأكد من تطبيقها بشكل دقيق. بعد ذلك، أجرى الباحثون مع المشاركين لقاءات اسبوعية لمتابعة سير العمل ومعالجة التحديات والصعوبات التي تواجههم ومناقشة النتائج الأولية التي توصلوا إليها. وقد كانت البيانات التي جمعها الباحثون المحليون أكثر تفصيلاً وشملت: لمحة عامة عن الأحوال الاجتماعية والاقتصادية للعائلات والأفراد في المنطقة (العمر، الجندر، الجنسية، المستوى التعليمي، الوضع الوظيفي، الحالة الصحية، الملكية)، تقويم الأضرار، جهود الإنقاذ والإغاثة بعد التفجير، المساحة العامة والممارسات المكانية، نوعية الحي والانتماء إليه، النشاط الاجتماعي أو السياسي، مفهوم الحي ورؤيته.