تحديد صفات التراث الثقافي في المناطق المتضررة من انفجار بيروت – ملخّص المشروع

تحديد صفات التراث الثقافي في المناطق المتضررة من انفجار بيروت – ملخّص المشروع
خريطة تظهر حدود منطقة الدراسة (المصدر: مختبر المدن في بيروت)
عولِج هذا المشروع عبر منهجية متكاملة وشاملة تراعي الجوانب المختلفة للنسيج العمراني قبل الانفجار وبعده، بدءًا من ميّزاته الماديّة إلى تكوينه الحضري وإطاره القانوني وظروفه وقيمه الاجتماعية ووضعه الاقتصادي.
أتمّ فريق عمل مختبر المدن في بيروت بقيادة البروفيسورة هويدا الحارثي دراسة بتكليف وتمويل من منظمة الأونيسكو بعنوان "تحديد صفات التراث الثقافي في المناطق المتضررة من انفجار بيروت" هدفها تحديد صفات التراث العمراني والصفات الأساسية للتراث الحديث في الأحياء التاريخية البيروتية الأكثر تضررًا من انفجار المرفأ عام 2020. تضمّ منطقة الدراسة أجزاءً من الدوائر التالية: المرفأ والصيفي ورميل والمدوّر، والتي يحدّها نهر بيروت من الشرق والكرنتينا من الشمال وشارع جورج حداد من الغرب وشارع شارل مالك من الجنوب. استعان مختبر المدن في بيروت بفريق من الخبراء من مختلف المجالات يضمّ هنا علم الدين وجالا مخزومي وروبير صليبا وسيرج يازجي وحبيب دبس. وقد أجريت الدراسة بالتنسيق والتشاور الوثيق مع المديرية العامة للآثار.
مديرة المشروع: هويدا الحارثي
خبراء المشروع: هنا علم الدين، حبيب دبس، جالا مخزومي، روبير صليبا، سيرج يازجي
منسّقة المشروع: مريم بزي
فريق البحث: نور عبد الباقي، ريبال أمان الدين، كارمن بودرغام، سينثيا بو عون، غدير غمراوي، وئام حداد، رامي شيا
فريق نظم المعلومات الجغرافية: شذا جزار، شريف ترحيني
الشركاء: المديرية العامة للآثار
الهيئة المموّلة: الأونيسكو
الإطار الزمني: 1 تموز – 30 تشرين الثاني 2021
عولج هذا المشروع عبر منهجية متكاملة وشاملة تراعي الجوانب المختلفة للنسيج العمراني قبل الانفجار وبعده، بدءًا من ميّزاته الماديّة إلى تكوينه الحضري وإطاره القانوني وظروفه وقيمه الاجتماعية ووضعه الاقتصادي. تبنّى المشروع نهج منظمة الأونيسكو للمشهد الحضري التاريخي الذي ينظر إلى السياق الأكبر للموقع محللاً طبقات المدينة التاريخية ومدى تضرر المنطقة من الانفجار من ناحية جغرافيتها وطوبوغرافيتها وتوسعها الحضري ومحفزات التغيير السياسي والاجتماعي وفقًا لتوصيات  فوكوكا لصفات التراث الحضري.

يتألف هذا المشروع من أربع مراحل. أولاً، مرحلة الاستعراض البحثي حيث اطلع الفريق على أبحاث ذات صلة، والتي أظهرت الطابع المعقّد والغني لمنطقة الدراسة واتسامها بالحيوية والإبداع، مثل تعدد الأحياء السكنية والمساحات الحضرية وتنوّع استخدامات الأراضي والحياة الاجتماعية الديناميكية. ثم لخّص المشروع السردية التاريخية للمنطقة بعد تأطير زمني ومكاني للمدينة، مصورًا طبيعتها وهويتها الحيوية ودورها التاريخي المهم.
  باحث يجري مقابلة وجاهية مع أحد السكان في موقع العمل (المصدر: مريم بزي، تشرين الثاني 2021)
باحث يجري مقابلة وجاهية مع أحد السكان في موقع العمل (المصدر: مريم بزي، تشرين الثاني 2021)
الفريق في جولة استطلاعية ضمن موقع العمل (المصدر: مريم بزي، تشرين الثاني 2021)
الفريق في جولة استطلاعية ضمن موقع العمل (المصدر: مريم بزي، تشرين الثاني 2021)
وبعد الاستعراض البحثي، وضع فريق العمل إطار عمل للتراث الحديث يسترشد به خلال مرحلة العمل الميداني والتوصيات، فكان ثمرة للنقاشات العديدة بين فريق مختبر المدن والخبراء المحليين والدوليين وجهات فاعلة أساسية من اختصاصات الهندسة المعمارية والتخطيط الحضري وتصميم المواقع وحماية التراث. صُمّمت الاستبيانات والاستطلاعات بعد المرحلة الثانية بناءً على نتائج ورشة الخبراء وعنوانها "إطار تحديد التراث الحديث ومعاييره" والذي أُجري في 7 تشرين الأول، 2021.

في المرحلة الثالثة، أستعان الفريق خلال العمل الميداني بعدة مناهج لبناء صورة كاملة للمشروع والتحقق من نتائج مرحلة الاستعراض البحثي ومنها الاستطلاعات والملاحظات المسجلة والمقابلات الوجاهية مع السكان والجولات الاستطلاعية سيرًا على الأقدام برفقة العلماء المواطنين في مختلف الأحياء السكنية، وذلك لاستكشاف ماهية التراث في تصوّرالمجتمعات وتشكيلها له. أجرى الباحثون والمسّاحون الميدانيون نحو 2,500 استطلاع ضمن موقع العمل حول التراث المبني والمشهدي. ثم قُدّمت نتائج العمل الميداني ونوقشت بالتفصيل خلال ورشة مع الخبراء المحليين أُجريت في 4 تشرين الثاني، 2021، بالإضافة إلى جلستين إعلاميتين عن "نهج منظمة الأونيسكو للمشهد الحضري التاريخي وكيفية تطبيقه في المناطق المتضررة من انفجار بيروت" في 11 تشرين الثاني، 2021. 
 
(المصدر: مختبر المدن في بيروت)
(المصدر: مختبر المدن في بيروت)
(المصدر: مختبر المدن في بيروت)
(المصدر: مختبر المدن في بيروت)
(المصدر: مختبر المدن في بيروت)
(المصدر: مختبر المدن في بيروت)
أما المرحلة الرابعة والأخيرة من المشروع فتمثلت بتحليل شامل لمختلف الطبقات والصفات التي تشكّل المشهد الحضري لمنطقة الدراسة، والتي سُجّلت عبر استبيانات وملاحظات وجولات استطلاعية أجريت ضمن موقع العمل. في هذه المرحلة، تحقق فريق باحثي وخبراء مختبر المدن في بيروت من خرائط مبادرة إنقاذ التراث العمراني في بيروت وصادقوا عليها. ثم تُرجمت البيانات التي جُمعت من الموقع إلى خرائط مواضيعية لصفات وبيئات التراث العمراني والمشهدي ، ما كشف عن قراءات تكوينية متنوعة على مستوى البنية الحضرية وعن ترابط الأنماط الحضرية بالإضافة إلى استراتيجيات التصميم وممارسات الحماية الحالية.
أخيرًا، أظهر جمع الطبقات مع بعضها البعض قراءات مختلفة للموقع وفقًا لتجمعات وكتل بناء متجانسة ومختلفة موجودة فيه وهو ما يثبت حقيقة هذا المشهد الحضري التاريخي الذي يستحق الحماية. واختتمت الدراسة بإدراج مقترح للتراث وتوصيات بتطبيق أدوات التخطيط اللازمة وتبني الإطار القانوني المناسب لحماية هذا المشهد الحضري التاريخي والحفاظ عليه.
بقايا أثرية وأشجار سرو كبيرة في حديقة اليسوعيين (المصدر: مريم بزي، أيلول 2021)
بقايا أثرية وأشجار سرو كبيرة في حديقة اليسوعيين (المصدر: مريم بزي، أيلول 2021)
شجرة توت عمرها 120 عامًأ في حديقة طُبّجي، مار مخايل (المصدر: مريم بزي، أيلول 2021)
شجرة توت عمرها 120 عامًأ في حديقة طُبّجي، مار مخايل (المصدر: مريم بزي، أيلول 2021)
تجمع نور هاشن الواقع شمالي شرق منطقة الدراسة (المصدر: وئام حداد، تشرين الثاني 2021)
تجمع نور هاشن الواقع شمالي شرق منطقة الدراسة (المصدر: وئام حداد، تشرين الثاني 2021)
كتلة بناء تراثية تقع على الطرف الغربي من شارع سرسق (المصدر: وئام حداد، 2021)
كتلة بناء تراثية تقع على الطرف الغربي من شارع سرسق (المصدر: وئام حداد، 2021)